كي لاتضعي زوجك في الشك تجنبي الأسئلة الإشكالية - زرع وتجميل الأسنان - الدكتور حسام حباب
الإثنين, 22 تشرين الأول 2018
لغات اخرى:
الصفحة الرئيسية
زرع الاسنان,زراعة الاسنان في تركيا
ازرع اسنانك في تركيا بدون جراحة
معالجة وتجميل الاسنان
حالات سريرية
زرع الاسنان
زرعات الاجهزة المتحركة
التقويم اللامرئي
ابتسامة هوليود(تجميل الاسنان)
تبييض الاسنان
حالات تقويمية
زرعات الاسنان الفورية
زراعة الأسنان في عيادتنا بدون شق جراحي وبدون ألم
مقالات ساخنة
اسئلة واجوبة
مقاطع فيديو
عروض تجميل وزراعة الاسنان
استشــــارات المـرضـى
اخبــــار ومقـــــالات عالمــية
اتصل بنـــا
ثلاث مفاهيم خاطئة عن زرع الاسنان               الرجاء التأكد من صحة البريد الالكتروني لان الاستشارات تصل اليكم عبره......               اغلاق الفراغات والمسافات بين الاسنان وتجميل الاسنان مع زيادة طولها               فيديو عمل الاوجه الخزفية او الفينير او ابتسامة هوليود               كيفية نسخ صورة الاشعة البانورامية لارسالها الي عن طريق الايميل,ارسال صورة اشعة               زراعة الأسنان في عيادتنا بدون شق جراحي وبدون ألم               تابعونا على facebook               شفايف هيفاء وعيون اليسا وخدود نانسي.. صناعة التجميل في سورية مقالة للدكتور حباب في صحبفة دنيا الوطن               تصميم الابتسامة وتجميل الاسنان فن وعلم وذوق              

كي لاتضعي زوجك في الشك تجنبي الأسئلة الإشكالية

يؤكد خبراء الحياة الزوجية أن الحياة الزوجية قد تتحول إلى أزمات ولحظات عصيبة ، إن لم يحسن الطرفان التعامل معها ، وقد تكون نوعية الأسئلة التي يطرحها الزوج أو الزوجة بعضهما على بعض، هي الشرارة التي تنذر باندلاع المواجهة وإشعال النيران.
لذا على المرأة "الناصحة" أن تتعامل بحذر مع زوجها ، خاصة فى بعض الفترات وبعد الانتهاء من عمله، أي يجب عليها اختيار الأوقات المناسبة في الحديث معه، حتى تتفادى أي خلافات من الممكن أن تحدث.

وأوضح الخبراء أن من الممكن للزوج أن تحدث له مشاكل ثقيلة في عمله، وبالتالي فإنه لن يتقبل من زوجته أي أسئلة حرجة أو استفسارات ملحة أو مستفزة ، ولا داعي لتقديم قائمة المشتريات اللازمة للمنزل بعد عودته من عمله ‏، لأنها بالطبع ستواجه برفضه لهذه المطالب حتى لو كانت محدودة‏.


الأسئلة الإشكالية
ومن الأسئلة التي يجب على الزوجة تفاديها والابتعاد عنها ويطلق عليها الخبراء "الأسئلة الإشكالية" التي تثير الزوج منها :

 

1 - بماذا تفكر؟

 
أفكار الزوج في تلك اللحظة قد تتعلق بطبيعة عمله ، وليس بالبيت ، ولكن بمجرد سؤالها هذا، فإنه ينتبه إلى ما وراء السؤال ويستخلص أن زوجته تريد أن تسأله عن تفكيره هذا، لأنها تعتقد أن شروده يسحبه إلى التفكير بحبه الأول أو السابق أو بامرأة أخرى ؟
هذا السؤال وطريقة ترجمته فى عقل الرجل تثير غيظ الزوج كثيراً، لأنه تبعث برسالة شك تجاهه ، وفى الوقت نفسه تفاجئ الزوجة بالرد عندما يخبرها بأنه يفكر في مشكلة حدثت له في العمل حينما أراد نقل بعض السجلات فسقطت منها رزمة من الأوراق بحضور مديره، الأمر الذي أحرجه كثيرا.
ومع كل ذلك، تبقى في حالة من الشك، كأنها تتصور أن زوجها يفكر في أحمر الشفاه الذي كانت تستعمله حبيبته السابقة أو بالملابس الجميلة التي كانت ترتديها إحدى زميلاته في العمل، كل هذه الأفكار التي تراود الزوجة في لحظة السؤال: بماذا تفكر، لا تعني للزوج سوى أنها أفكار سخيفة وبلا أدنى فائدة.

2 - ماذا أرتدي اليوم ؟
هذا السؤال شبه يومي وتوجهه الزوجة لزوجها : ماذا عليَّ ان البس اليوم؟ فهو أيضاً من الأسئلة التي يجب أن توضع من المحظورات ، لأنه ببساطة شديدة ينم عن ضعف شخصيتها وهشاشتها ، فالزوج إذا كان يحب زوجته ومقتنعا بها، فان المظهر أو الملابس لا تشكل له أمرا مهما جدا، فعاطفته هي التي تحدد مقدار تعلقه بها وليس ملابسها ، حتى وإن اشترتها من أرقى محلات الأزياء.

3 – ما رأيك فى أمي ؟ هل تحبها ؟
أما إذا أرادت الزوجة أن تعرف رأي زوجها في أمها ، وإذا ما كان يرتاح لرؤيتها، فينبغي عليها عدم طرح مثل هذا السؤال بطريقة مباشرة ، إنما يجب أن تستنبط رأيه من خلال التعامل اليومي مع أمها.
فمن المحتمل ان يكون جواب الزوج غير مرضي لها، وقد تفاجأ بأنه لا يتحمل رؤية أمها التي تجيد التحريض والثرثرة وإعداد الشاي مع العسل لزوج ابنتها ، مع انه حذرها من ذلك مرارا لحساسيته الجلدية من هذه الخلطة ، لكنها لم ترتدع كما أنها تتدخل في شؤونه الشخصية وتحرض ابنتها على الإنجاب على الرغم من انه لا يريد ذلك في الوقت الحاضر.

4 – احزر ، ما الجديد فى شكلي اليوم ؟
ما الجديد في مظهري؟ عليك أن تحزر ذلك؟ هذا السؤال يعقد الوضع ، حينما يجد الزوج أن لون شعر زوجته الجديد، أخفى ملامح وجهها الجمالية، وبدا كأنه رقع ملونة ومتناثرة هنا وهناك ،وجوابه طبعا لابد أن يكون صادم ، لأنه قد يشعر بحالة من الغضب من جراء هذه الفعلة ، وسيعبر عن ذلك بصراحة .

ويؤكد الخبراء أن الأسئلة السابقة ليست المشكلة الوحيدة ولمن هناك سلسلة من الأسئلة على الزوجة الانتباه لها جيداً ( لماذا تصاحب بعض الأصدقاء الأغبياء أو المكروهين؟ -لماذا لا تكسب بقدر ما يكسبه صديقك فلان؟ - لماذا تقضي فترة طويلة أثناء التسوق في المجمع التجاري؟ - لماذا تحدق في التلفزيون عندما تظهر المذيعة فلانة؟ - لماذا تصرف مالك بسرعة فائقة؟ - لماذا تذهب باستمرار لزيارة أمك، في حين تزور أمي قليلا؟ )

كل ماسبق وغيرها من الأسئلة تثير حالة من الغضب وعدم الارتياح بالنسبة للأزواج، لأنها تتعلق بخصوصيتهم وسلوكيتهم، ولا يقبل أي رجل المس بخصوصيته حتى ان صدر ذلك عن زوجته.
وإذا كنتِ تبحثين عن السعادة حاولي التصرف بعكس ما تحمل الأسئلة السابقة من معاني :
- بدلاً من محاسبته على كل ما يصرف ، احرصي على أن تشعريه بأنك تقفي معه في اي ضائقة مالية يتعرض لها ولا تثقلي بطلباتك عليه ، حاولي ان تكوني زوجة مدبرة في أمور المنزل حتى تكسبي ثقة اكبر.
- تجنبي توجيه أي انتقادات لزوجك حتى لو قام بتصرفات لا تعجبك، بل قومي بتغيير تلك التصرفات بأسلوب ذكي من غير أن تشعريه بذلك.
- اشعري زوجك بأنك تحبين الأشخاص الذين يحبهم خاصة أهله ولا تحاولي انتقادهم أبداً إذا قاموا بتصرفات لم تعجبك واجعلي زوجك يرى بعينيه مثل هذه المواقف من غير ان تتحدثي بها.
- لا تظهري له غضبك أو انزعاجك من أي موقف بل كوني دبلوماسية في التعبير عن غضبك أمامه.

عودة إلى "اخبــــار ومقـــــالات عالمــية"
مواد متعلقة
Share |